حبيبتي ماما

متابعه
تقييم الكتاب
0/5 0
عن الكتاب
استيقظتْ، «مَرْيمُ» من نومها جَائِعةً تريد تناول الطعام فورًا، لكن الأُمُّ كانت مشغولة بشقيقتها الصغيرة « ليلى». حاولت مريمُ أنْ تلفت انتباه أُمِّهَا، دَقَّتْ الأرْضَ بقديمها، وحركتْ المقعد، وغنَّت بصوتٍ مرتفع، لكِنَّ، كُلَّ هذا لمْ ينفع، فقررت أخيرًا أن تقوم بإعداد إفطارها بنفسها، صبت مُريمُ الكثير
َ من الحليب فانسكب على الطاولة، وسال على الأرض، كما أتلفتْ ثوب أُمِّها المفَضّلَ، فغضبتْ الأم بشدة، وشعرت مريم بالأسف، وظنَّتْ أنَّها وأُمَّها لمْ تعودا صديقتين كما كانتا من قبل.

هذا الكتابُ يساعد الأطفال على إدراك أنَّ الكبار، أحيانًا، يغضبون بشدةٍ، ويرفعون أصواتهمْ، لكنْ يُمكنهم أن يعتذروا، وسيفهم الأطفال أيضا، أن الأم قد تغضبُ من أبنائِها، لكنها تظل تحبهم.. أكثر من أيِّ شيءٍ في هذا العالم!
غير متاح للتحميل، حفاظًا على حقوق دار النشر.
أضف مراجعتك

عن الكاتب

كتب مشابهة

تقييمات ومراجعات حبيبتي ماما

مراجعات الأعضاء

0/5

0 out of 5 stars

من 0 مراجعة

بيانات المراجعه

5 نجوم

0 %

4 نجوم

0 %

3 نجوم

0 %

2 نجوم

0 %

1 نجوم

0 %

قيِّم الكتاب

شاركنا رأيك وتقييمك للكتاب.

سجل دخولك لتتمكن من إضافة مراجعتك.

أحدث المراجعات

لا يوجد مراجعات في الوقت الحالي كن صاحب اول مراجعة و اكتب مراجعتك الان.

أحدث الإقتباسات

لا يوجد إقتباسات في الوقت الحالي كن صاحب اول إقتباس و اكتب إقتباسك الان.

القراء

لا يوجد قراء في الوقت الحالي