الأعمى

متابعه
تقييم الكتاب
4.3/5
3
عن الكتاب
زويلة تُطلُّ بنوافذها مثل العيون شاهدة على التاريخ ، كم خليفة مرَّ مِن هنا متوَّجًا يرفل فى حُلله ؟! وكم جنازة عالم خرجت من يساره ؟! إن أمعنت النظر فيها ربما رأيتَ رؤوس رُسل التتارِ مُعلَّقة والريح تَهزُّهم ساخرة من أسطورة المغول وجيشهم الذي لا يُهزم ، أتراها بكت وهي تشد رأس طومان يُعلق فوقها ؟! أ
تراها سخرت مما تفعله الأيام وهي تشاهد رأسَ قانصوه محمولاً على رُمحٍ يرمقها بعينٍ من زجاج ! أم تراها ضحكت وهى تشاهد الأشرفي وهو يَفرُّ بفستانٍ ؟!

هنا على باب زويلة بداية عهد ونهايته ، سقوط ونهوض ، موت وحياة ، حق وباطل ، خيانة ووفاء ، هنا التاريخ يسخر من العميان !
غير متاح للتحميل، حفاظًا على حقوق دار النشر.
أضف مراجعتك

عن الكاتب

كتب مشابهة

تقييمات ومراجعات الأعمى

مراجعات الأعضاء

4.3/5

4.3 out of 5 stars

من 2 مراجعة

بيانات المراجعه

5 نجوم

33 %

4 نجوم

67 %

3 نجوم

0 %

2 نجوم

0 %

1 نجوم

0 %

قيِّم الكتاب

شاركنا رأيك وتقييمك للكتاب.

سجل دخولك لتتمكن من إضافة مراجعتك.

أحدث المراجعات

لا يوجد مراجعات في الوقت الحالي كن صاحب اول مراجعة و اكتب مراجعتك الان.

أحدث الإقتباسات

لا يوجد إقتباسات في الوقت الحالي كن صاحب اول إقتباس و اكتب إقتباسك الان.

القراء

لا يوجد قراء في الوقت الحالي