أحفاد سارق النار

متابعه

تقييم الكتاب

5/0 0

عن الكتاب

إذا كان أقصى التأميل في النقد الأدبي التعرف إلى الإنسان وهو يتحرك في المكان والزمان مضطلعًا بمنزلته الإنسانية، تحولًا وترقيًا وترددًا وتفاعلًا مع بيئته، فإن العمق الإنساني والوجداني الذي صيغت به السير الذاتية الفكرية مرتبط بصورة نمطية اتخذت أشكالًا متنوعةً في التعبير عنها وترتيبها في حبل القص وبناء الهويات السردية لأصحابها.
وقوام هذه الهويات السردية تمرد صاحب السيرة الفكرية في البدء وبحثه عن معنى وجوده أداته في ذلك المعرفة والثقافة. وقصارى جهد هذا المتمرد على مجتمعه، المتبصر بذاته وبالآخر، المظفر في تحقيق مشروعه المعرفي، إنما هو جعل الآخر، شريكه في الإنسانية والانتماء الثقافي، يؤمن، في ضرب من حوارية الذوات وتفاعلها، بفكرة التقدم والترقي الإنساني عبر تقديم أنموذج للنجاح والترقي الفردي يمثله أشخاص صنعوا، بجهدهم وكدهم وطموحهم، نماذج بطولية.
وأكبر ظننا أن هذه الملامح التي قدمنا الأساسي منها هي ملامح برومثيوس سارق النار من الآلهة في الأسطورة اليونانية وبعض تأويلاتها وملامح معادله فاوست كما رسمها الدارسون. أفليست أقباس النور التي اختلسها برومثيوس من الآلهة دليلًا على تمرد وتبصر فكريين مرتبطين بظهور الوعي الإنساني؟
غير متاح للتحميل، حفاظًا على حقوق دار النشر.
أضف مراجعتك

عن الكاتب

شكري مبخوت شكري مبخوت

ولد عام 1962 وهو حاصل على دكتوراة الدولة في الآداب من كلية الآداب بمنوبة ورئيس جامعة منوبة وشغل سابقاً عمادة كلية الآداب والفنون والإنسانيات في نفس الجامعة وعضو هيئات تحرير مجلة إبلا و مجلة رومانو ارابيكا.حصل على الجائزة العالمية للرواية العربية 2015 عن روايته الطلياني والتي تحكي عن حياة الطلياني وهو شاب تونسي يساري يدرس في جامعة تونس وهو قيادي سابق في الاتحاد العام لطلبة تونس وتروي أحداث من تاريخ تونس من حكم بورقيبة وما تلاها.

إصدارات اخري للكاتب

كتب مشابهة

تقييمات ومراجعات أحفاد سارق النار

مراجعات الأعضاء

0/5

0 out of 5 stars

من 0 مراجعة

بيانات المراجعه

5 نجوم

0 %

4 نجوم

0 %

3 نجوم

0 %

2 نجوم

0 %

1 نجوم

0 %

قيِّم الكتاب

شاركنا رأيك وتقييمك للكتاب.

سجل دخولك لتتمكن من إضافة مراجعتك.

أحدث المراجعات

لا يوجد مراجعات في الوقت الحالي كن صاحب اول مراجعة و اكتب مراجعتك الان.

أحدث الإقتباسات

لا يوجد إقتباسات في الوقت الحالي كن صاحب اول إقتباس و اكتب إقتباسك الان.

القراء

لا يوجد قراء في الوقت الحالي