أبا العلاء... ضجر الركب من عناء الطريق

متابعه

تقييم الكتاب

5/0 0

عن الكتاب

هجس المعرّي ببداية انتكاسة العرب الفكرية والسياسية، وعايش صراعهم القبلي وتناحرهم وتعدّد مذاهبهم.

يستحضر التويجري المعرّي، في هذا الكتاب، ويقيم حواراً متخيَّلاً معه، يسعى إلى أن يكون "جسراً" بين ماضي العرب وحاضرهم، ويجمع فيه زمنين متناقضين في التأريخ والتوقيت ومتماهيين في الدلالة: لا يزال العرب يتناحرون في ما بينهم، ويشي بعضهم ببعض، ويجدّدون دائماً حروبهم العبثية ضد ماضيهم وحاضرهم ومستقبلهم، ويرفضون أن ينزعوا "داحس والغبراء" من ذاكرتهم الجماعية.

ويبوح التويجري لأبي العلاء بما يُعانيه العرب اليوم من استبداد وقطيعة في ما بينهم، وطلاق بين السلطة والناس. ويُسائله هل ثمة "خلاص" يحمله إلينا المستقبل، يُعيد إلى العرب بعض "ماء وجوههم" المُراق ... أم صار "المستقبل" أيضاً عاقراً لا تنبت فيها ... إلا الهزائم؟
غير متاح للتحميل، حفاظًا على حقوق دار النشر.
أضف مراجعتك

عن الكاتب

كتب مشابهة

تقييمات ومراجعات أبا العلاء... ضجر الركب من عناء الطريق

مراجعات الأعضاء

0/5

0 out of 5 stars

من 0 مراجعة

بيانات المراجعه

5 نجوم

0 %

4 نجوم

0 %

3 نجوم

0 %

2 نجوم

0 %

1 نجوم

0 %

قيِّم الكتاب

شاركنا رأيك وتقييمك للكتاب.

سجل دخولك لتتمكن من إضافة مراجعتك.

أحدث المراجعات

لا يوجد مراجعات في الوقت الحالي كن صاحب اول مراجعة و اكتب مراجعتك الان.

أحدث الإقتباسات

لا يوجد إقتباسات في الوقت الحالي كن صاحب اول إقتباس و اكتب إقتباسك الان.

القراء

لا يوجد قراء في الوقت الحالي